نسمة ندى

اهلا و سهلا بكم في منتديات نسمة ندى
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m@tr!x
المـديـر العـــام
m@tr!x

عدد الرسائل : 52
العمر : 26
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
الاوسمة : سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. W1
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه عز وجل نستعين

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..

لفضيلة الشيخ/ محمد حسان.. حفظه الله عز وجل

الحلقة الثانية: إشراق نور الحبيب..


الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله، اللهم صلي وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه وأحبابه، وعلى كل من اهتدى بهديه واستن بسنته، واقتفى أثره، إلى يوم الدين، أما بعد فهذا هو أول درس من دروس السيرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى السلام..
والحق أقول: إن تقديم السيرة النبوية بأسلوب جديد، خال من الإسرائيليات والموضوعات والضعيف أمر ليس هينا، فلقد أحسست بأن الأمر شاق، وأنا أطالع اليوم والأمس أكثر من مرجع من مراجع السيرة، لاستخرج الأحداث بما لا يخالف الأحاديث الصحيحة، إذا أنا ذكرنا في المقدمة أن أهم مصادر السيرة النبوية، القرآن والسنة الصحيحة، وكتب السيرة، وأنتم تعلمون أن كثيرا من كتب السير، قد سردت الأحداث والأخبار دون تمحيص ودون ضبط للقواعد التي وضعها علماء الحديث، ففي بعض الأوراق استغرقت اليوم كله لأنقح وأصحح وأحقق، لذا فإن هذه الدروس أرجو من الإخوة أن يعضوا عليها بالنواجذ، واسأل الله تبارك وتعالى أن ينفع بها وأن يتقبل منا وإياكم صالح الأعمال، فتعالوا بنا بدون مقدمات، لنستهل الحديث عن سيرة الحديث -صلى الله عليه وسلم- من مولده، وقد ذكرت كتب السير، أحوال الجزيرة العربية قبل بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- من الناحية الدينية والاجتماعية والاقتصادية والخلقية، فما من كتاب من كتب السيرة إلا وقد ذكر هذا، وقد يتعرف طالب العلم أو المسلم على مثل هذه الأحوال، عبر قراءة سريعة لمثل هذه المراجع والكتب..
فتعالوا بنا لنستهل السيرة بالمولد المبارك.
فالراجح أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولد يوم الاثنين، وميلاد النبي -صلى الله عليه وسلم- ثابت في حديث صحيح رواه مسلم، بلفظ: "قال إعرابي: يا رسول الله، ما تقول في صوم الاثنين فقال النبي -صلى الله عليه وسلم: ذاك يوم ولدت فيه".
فالثابت أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولد يوم الاثنين، ويوم الاثنين من شهر ربيع الأول، فالصحيح أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولد في شهر ربيع الأول، وفي ذلك حديثان يقوي بعضهما بعض - ولا أريد أن أقلب دروس السيرة إلى دروس علم الحديث، وإنما يكتفى بعد هذا التمحيص والتدقيق أن أقول ورد في ذلك حديثان يقوي بعضهما البعض انه -صلى الله عليه وسلم- ولد في شهر ربيع:..
لكن لم يتفق أهل السير على يوم بعينه، ولد فيه النبي -صلى الله عليه وسلم- فالراحج أنه ولد يوم الاثنين وفي شهر ربيع، لكن في أي يوم لا يوجد هناك نص صحيح عنه -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أو عن أحد الصحابة في يوم مولده عليه الصلاة والسلام..
وإن كان جمهور أهل العلم، يرجحون أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولد في الثاني عشر من شهر ربيع ولكن قول الجمهور بحثت ونقبت طويلا فلم أجد له سندا عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وإن كان جمهور علماء السيرة قد اتفقوا على ذلك..

يتبع؟؟؟؟

_________________
مـع تـحـيـاتـي لـكـم
الادارة

*
m@tr!x

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Sampf91a76f392411e1b
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com
امورة نسمه ندى
مشرفة العـــامه
امورة نسمه ندى

عدد الرسائل : 80
مكان السكن : فلسطين
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:30 am

مشكور يا ادارهـ

_________________
سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. 3945
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m@tr!x
المـديـر العـــام
m@tr!x

عدد الرسائل : 52
العمر : 26
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
الاوسمة : سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. W1
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:31 am

إذا ولد النبي-صلى الله عليه وسلم- يوم الاثنين في شهر ربيع -الراجح عند الجمهور أنه في الثاني عشر من شهر ربيع - في عام الفيل، وذلك قبل الهجرة بثلاثة وخمسين عاما، قبل هجرة النبي -صلى الله عليه وسلم- وعام الفيل سمي بذلك نسبة إلى حادثة الفيل المشهورة التي جاء بها، أي بهذه الفيلة، ملك ورد في الأحاديث الضعيفة أنه يسمى أبرهة، إذا لم أقف أيضا على حديث صحيح يسمي هذا الملك بأبرهة، وإنما ورد هذا الاسم في بعض الروايات الضعيفة، يقال لهذا الملك الذي جاء يقود الجيش الجرار الذي جاء يقود الجيش الجرار الذي تقدمته الفيلة، يقال لهذا الملك "أبرهة" كما ورد في الضعيف كما ذكرت، وأن هذا الطاغية كان قد سمع ببيت الله الحرام،وأن الناس يحجونه ويطوفون به ويعظمونه ويوقرونه، فبنى كنيسة وفي بعض كتب السير، يقال لها "الفلين" هذا اسم كنيسته التي بناها في اليمن.
فلما سمع بذلك أحد العرب، أن هذا الطاغية يريد أن يهدم بيت الله عز وجل تسلق إلى هذه الكنيسة وقضى فيها حاجته، قمة الإذلال والمهانة، فغضب الملك لذلك، فسير جيشا جرارا وتقدم هذا الجيش الفيلة، وهذا أمر لم يعهده العرب من قبل..
وأنتم تعرفون القصة.. وإن كنا لسنا في حاجة إلى أن نقف طويلا مع اسم قائد هذا الجيش، إذ أن القصة ولله الحمد مسطرة في كتاب الحق تبارك وتعالى، ويكفي أن نقف أمام العظة والعبرة من هذه القصة بتدبر سورة الفيل، بقول الله عز وجل: { أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ } [ الفيل/1] { أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ } [ الفيل/2]{ وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْراً أَبَابِيلَ } [ الفيل/3]{ تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ } [ الفيل/4]{ فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ } [ الفيل/5]
ولا داعي أبدا لمثل هذه التأويلات المتعسفة في نوع هذه الطيور وأشكالها وأحجامها وألوانها ونوعها وفي لون هذه الحجارة وأحجامها وأشكالها وهل هي من البكتريا القاتلة، وهل هي من الجراثيم الفتاكة؟..
إلى آخر هذه الأقوال والتأويلات المتعسفة، التي لو علم الله عز وجل فيها خيرا لنا لذكرها، فهذا علم لا ينفع وجهل لا يضر، وهذا قد بالغ فيه كثير من شيوخنا وعلماؤنا، وهذا مثبوت في كتبهم، وقفوا طويلا أمام هذه الطيور وأمام أنواعها وألوانها وأحجامها، حتى وصل الشيخ محمد عبده، غفر الله لنا وله، إلى أن هذه الحجارة إنما كانت من نوع من أنواع البكتريا الفتاكة التي تفتك بالإنسان إذا أصاب الجرثوم هذا الإنسان أو الإنسانة، تأويل متعسف...
المهم..
أن تعلم يقينا أن الله عز وجل أرسل على هذا الطاغية بجيشه الجرار الذي تقدمه الفيل الضخم ليهدم بيت الله سبحان وتعالى، تعلم أن الله تعالى قد حفظ بيته وقد أرسل طيرا لا يعلم حقيقتها إلا من جيشها وأرسلها..
بحجارة لا يعلم حقيقتها إلا من صنعها جل وعلا، ولا حرج أن أقول "صنعها" اقرأ قول الله تبارك وتعالى: { .. صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ } [ النمل/88]
فلا يعلم حقيقة هذه الطيور وحقيقة هذه الحجارة التي اكتفى رب العزة أن يصفها بأنها { .. مِّن سِجِّيلٍ } [ الفيل/4]
وكانت النتيجة أن الله تبارك وتعالى قد جعل هذا الجيش الجبار، الجرار، كورق شجر مطحون متناثر متفتت، ولا ينبغي أن نذكر بحادثة الفيلة دون أن نقف أمام هذه العبر، ألا وهي:
أنه كم من أمم سادت ثم بادت.. ولنعلم كذلك أن قدرة الله عز وجل لا يحدها حدود، ولا تقوى قوة على وجه الأرض أن تحارب الله عز وجل ويا ليت المسلمين فهموا ذلك، وعلموا أنهم لو عادوا إلى الله وصححوا عبوديتهم لله، ونصروا دين الله وأعزوا دين الله، لو علم المسلمون ذلك لتولى الله بنفسه نصرتهم وعزتهم وتمكينهم، وورب الكعبة لن تقدر أمريكيا ولا روسيا بكل ما وصلت به من اختراعات في عالم الذرة وفي عالم الفتك والتدمير والإبادة لن تستطيع قوة على ظهر الأرض أن تقف ضد المسلمين، إن اصطلح المسلمون وعادوا إلى دينهم وربهم جل وعلا، وبذلوا كل ما يملكون من استطاعة في الإعداد كما أمرهم الله: { وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ.. } [ الأنفال/60]
إن رأى الله من المسلمين أنهم قد أعدوا أقصى ما في طوقهم من إعداد ومن قوة، لنصرهم الله عز وجل وإن كانت أسلحتهم لا تضارع في قليل أو كثير أسلحة الشرق الملحد أو أسلحة الغرب الكافر، ائتوني بمعركة واحدة، انتصر فيها الإسلام لأنه كان يفوق الأعداء عدادا وعددا وعدة، ائتوني بواحدة، إنها واحدة فقط على مدار التاريخ كله، بل وليكون كلامنا دقيقا -إن قلت ذلك- فإن العدد والعداد في مثل هذه المعركة بالمقارنة بأعداد الأعداء كانت تقل كذلك، لكن المسلمين أحسوا في أنفسهم أنهم كثرة، { .. وَيَوْمَ حُنَيْنٍ.. } [ التوبة/25]، أعجبتهم كثرتهم وقوتهم وجمهرتهم، ولكنك بالرغم من ذلك إن قارنت تلك الجمهرة وتلك الكثرة بأعداد الأعداء لوجدتها تقل بكثير، ومع ذلك كان الدرس وكانت الهزيمة، بلغة الجيوش كانت الهزيمة، وبلغة الحروب كانت الهزيمة، إلى أن وقف النبي -صلى الله عليه وسلم- ينادي على أصحابه على أهل الشجرة أهل البيعة، ووقف النبي -صلى الله عليه وسلم- يومها ينادي بأعلى صوته: "أنا النبي لا كذب.. أنا ابن عبد المطلب".
-صلى الله عليه وعلى آله سلم-



يتبع..

_________________
مـع تـحـيـاتـي لـكـم
الادارة

*
m@tr!x

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Sampf91a76f392411e1b
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com
m@tr!x
المـديـر العـــام
m@tr!x

عدد الرسائل : 52
العمر : 26
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
الاوسمة : سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. W1
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:33 am

إذن يا إخوة ما انتصر الإسلام في معركة قط على مدار التاريخ كله، لأنه انتصر بعدد وعداد وعدة.. أبدا.. أبدا..
بل ما انتصر الإسلام والمسلمون إلا لإيمانهم بالله، ولكفر أعدائهم بالله عز وجل، هذه حقيقة لابد أن تستقر في القلوب والأذهان..
الله عز وجل، لما رأى أهل مكة لا يستطيعون دفع هذا الجيش الجرار الذي جاء لهدم بيته وانقطعت بهم الأسباب، تدخلت مباشرة يد مسبب الأسباب ليدافع عن بيته وعن حماه، من الذي يقوى على حرب الله؟! للأسف المسلمون يقرأون الآن سورة الفيل مرارا وتكرارا، لكن والله، ما وصلت إلى شغاف القلوب، ما حولها المسلمون إلى اعتقاد، ما حولها المسلمون إلى واقع أو إلى منهج حياة، هؤلاء عجزوا حتى أن يدفعوا أبرهة، بل ذهب إليهم سيد القوم عبد المطلب، وقال عبد المطلب لأبرهة -كما اتفقنا إن أخذنا بهذه التسمية التي جاءت ببعض الأحاديث الضعيفة الواردة- ما الذي جاء بك إلينا؟ وقال: هلا بعثت إلينا لنأتيك بكل شيء أردت؟ إنا نأتيك بكل شيء فارجع عن البيت، فقال هذا الطاغية: أخبرت بهذا البيت الذي لا يدخله أحد إلا أمن. فجئت لأخيف أهله.
سبحان الله..
يقول: أخبرت بهذا البيت الذي لا يدخله أحد إلا أمن. فجئت لأخيف أهله.
فقال عبد المطلب:
اللهم إن لكل إله حلال فامنع حلالك
لا يغلبن محالهم أبدا محالك..
اللهم فإن فعلت فأمر ما بدا لك..
هذه قولة عجيبة جدا من عبد المطلب، استسلم..
الأبيات مرة أخرى:
اللهم إن لكل إله حلال فامنع حلالك
لا يغلبن محالهم أبدا محالك..
اللهم فإن فعلت فأمر ما بدا لك..
سبحان الله..
وكانت النتيجة كما تعلمون، أقبلت سحابة عجيبة جدا، ظللت الجيش كله، تحمل هذه السحابة طيورا، لا يعلم حقيقتها -كما ذكرت إلا الله- ترمي هذا الجيش بحجارة من سجيل، فجعل الفيل يعج عجا، ينصرف ويصرخ، فجعلت هذه الحجارة أفراد الجيش كعصف مأكول، يعني كورق شجر، متحطم مفروك متناثر، ونجا الله بيته، هذه قوة الله سبحانه، وقدرة الله عز وجل..
يقول قائد الجيش: جئت لأخيف أهله، فأهلكه الله..
وغيره وغيره، وغيره..
ماذا قال فرعون؟ قال: ما علمت لكم من إله غيري، واستدل على قوله قائلا: أليس لي ملك مصر، وهذه الأنهار تجري من تحتي؟
فأجراها الله من فوقه..
ماذا قال النمرود بن كنعان؟
قال لإبراهيم -على نبينا وعليه الصلاة والسلام-: { أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ } [ البقرة/258]
هذا الذي قال: أنا أحي وأميت. ذكر الحافظ بن كثير قصة هلاكه تخلع القلوب، يقول: وهو على كرسي ملكه، تسللت ذبابة، ذبابة.. من أحقر ما ضرب الله عز وجل به المثل..
{ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا.. } [ البقرة/26]
دخلت ذبابة إلى أنفه -سبحان الله- وتسللت حتى دخلت إلى أم رأسه، فكانت كلما أحدثت صوتا سببت له هياجا، فيضرب على رأسه فتسكت، فظل يضرب بيده رأسه، حتى تعب، فأوصى خدمه إن أشار إليهم -حتى وهو يقتل- فرعون.. حتى وهو يهلك طاغية.. حتى وهو يموت يخيف الناس.. يشير إليهم بعينه فيضربونه، هم يضربونه ويخشونه، انظر إلى الفراعنة في كل مكان وزمان،، حتى وهو يهلك يخشونه، فإن الناس - كما أقول دوما- هم الذين يصنعون الطواغيت، إن الناس هم صانعوا الطواغيت، ربما يكون الرجل حييا، خلوقا كريما، فإذا ما رأى الناس يركعون بين يديه ويتزلقون له، ويتملقون له، تفسد أخلاقه، وتتحول طباعه، فالناس هم الذين يصنعون الطواغيت، ثم بعد ذلك -يقول الحافظ- فأمسكوا النعال، تعبت أيديهم، فأمسكوا النعال، وظلوا يضربونه بالنعال على أم رأسه (بالجزمة القديمة) حتى أهلكه الله..
سبحان الله..
هذا الذي كان يقول: أنا أحيي وأميت..
فرعون قال: {.. مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي.. } [ القصص/38]
{ .. أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى } [ النازعات/24]
فأغرقه الله عز وجل وأهلكه وجيشه، صاحب الأخدود أهلكه الله عز وجل، ما من طاغية وما من ظالم، واقرأوا التاريخ وراجعوه، أين الظالمون؟، أين التابعون لهم في الغي؟ بل..
أين فرعون وهامان؟..
أين من دوخوا الدنيا بسطوتهم؟..
وذكرهم في الورى ظلم وطغيانا؟..
هل أبقى الموت ذو العز لعزته؟..
أو هل نجا منه ذو السلطان إنسان؟..
لا والذي خلق الأكوان من عدم..
الكل يفنى فلا إنس ولا جان..
إذن ولد النبي -صلى الله عليه وسلم- يوم الاثنين في شهر ربيع، والجمهور على أنه (في الثاني عشر من شهر ربيع) في عام الفيل، وسمي بعام الفيل، نسبة إلى هذه الحادثة المشهورة المعروفة، التي ذكرها الله عز وجل في قرآنه..
بل هناك رواية وقفت عليها اليوم فقط لأول مرة، سبحان الله.. تقول: بأن النبي صلى الله عليه وسلم، ولد يوم الفيل..
هذه رواية جديدة أول مرة أقرأها اليوم، تقول: بأن النبي صلى الله عليه وسلم، ولد يوم الفيل.. وهناك روايات كثيرة تقول بأنه ولد قبل حادث الفيل بخمسة وخمسين يوما أو بأقل أو بأكثر، لكن هذه رواية عجيبة حينما وقفت عليها عجبت لها، تقول بأن النبي صلى الله عليه وسلم، قد ولد يوم الفيل، وهو حديث جيد الإسناد، رواه. خذوا تخريجه، لأنها رواية جديدة وغريبة، أقول: الحديث رواه، ابن سعد في الطبقات، من طريق ابن نعيم، اخبرنا حجاج أخبرنا يونس ابن أبو اسحق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: ولد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يوم الفيل، ورجال هذا الإسناد كلهم ثقات.
أقول ثاني؟ حاضر..
الحديث جيد الإسناد رواه ابن سعد في الطبقات، من طريق ابن نعيم أخبرنا حجاج، أخبرنا يونس ابن أبي اسحق، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، يوم الفيل"..
يونس ابن اسحق السبيعي، حديث حسن، وحجاج كذلك، أما سعيد بن جبير وابن معين، فأعلام معروفون كما تعرفون، فهذه رواية عجيبة جدا، وكأن الله تبارك وتعالى بهذه الحادثة، يقدم إرهاصا جديدا بين يدي بعثة النبي المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم..
ولد المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم في عام الفيل، بل في هذه الرواية، في يوم الفيل، ومولد النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-حدث ما زال يهز الدنيا، فهو بشرى للقلوب، وفرحة للأرواح، وبداية لإنقاذ هذه البشرية كلها، من تيه الرمضاء المهلكة، بعد أن أحرقها لفح الهاجرة القاسي، وأرهقها وأضناها طول المشي في التيه والظلام قبل بعثة سيد الأنام محمد عليه الصلاة والسلام..

_________________
مـع تـحـيـاتـي لـكـم
الادارة

*
m@tr!x

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Sampf91a76f392411e1b
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com
m@tr!x
المـديـر العـــام
m@tr!x

عدد الرسائل : 52
العمر : 26
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
الاوسمة : سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. W1
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:33 am

مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، تحويل لهذه الجموع البشرية كلها، من هذا العطش الشديد، والقحط القاسي، إلى النبع الصافي الذي أضاعته البشرية فضاعت، من هذا العطش الشديد، والقحط القاسي، إلى النبع الصافي الذي أضاعته البشرية فضاعت، وحادت عنه فهلكت..
ولكن يا إخوة.. نعم إننا نذكر ميلاد النبي -صلى الله عليه وسلم- بكل فرح وكل غبطة وكل سرور وكل سعادة، لكن ليس معنى هذا أن تتشقق المحبة في بعض القلوب عن أساطير وخرافات تعمي الأبصار وتحطم العقول، أقول إننا نذكر ميلاد النبي بكل فخر وعلو وفرح ورفعة وسرور ولكن ليس معنى ذلك أن تتشقق قلوب المبتدعة قلوب الغلاة، بأوهام وأساطير وخرافات تنسج حول ميلاد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ظنا من هؤلاء الغلاة أنهم بهذه الخرافات والأساطير والأوهام يكرمون النبي عليه الصلاة والسلام، بل لقد أسرف هؤلاء حتى كادوا أن يشوهوا الحقيقة المشرقة الناصعة التي ينتظرها الأجيال ليتعرفوا من خلالها على مولد وحياة سيد الرجال -صلى الله عليه وسلم- ولكن الغيوم الأسطورية ومثل هذه السحب، لم تستطع أن تحجب شمس الحقيقة، فلقد قيد الله لسيرة النبي -صلى الله عليه وسلم- ولحديثه، الجهابذة النقاد، والصيارفة المخلصين فميزوا بين الصحيح والسقيم والغث والسمين، فخرجت إلينا من بين هذه الأساطير سيرة النبي -صلى الله عليه وسلم- عبر الأحاديث الصحيحة الثابتة عنه بأبي هو وأمي -صلى الله عليه وسلم- وهذا هو ما عنيت في أول اللقاء بالجهد الشديد الذي سيصادفه الباحث في السيرة ليخرج السيرة الصحيحة النقية من بين بطون السيرة ومراجعها ومجلداتها..
هكذا أيها الأحبة..
ولد النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ولا ننكر كذلك بعض ما وقع من خرق للقوانين، نعم لا ننكر ذلك، ليس معنى أن نقول بأنه قد حدث من الأساطير والأوهام والخرافات، أن ننكر من هذا المنطلق بعض ما حدث حين مولد النبي عليه الصلاة والسلام وقد ثبت في الحديث الصحيح، ومن بين ما ثبت في بعض الأحاديث ما يلي:
أولا: رأى بعض المنتظرين بشوق لمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- رأى في يثرب رجل وقف يتأمل السماء، ويتأمل النجوم،والعجيب أن هذا الرجل كان يهوديا، كان يهوديا، فصرخ هذا الرجل حينما نظر إلى السماء في نفس الليلة وقال: يا معشر اليهود، يا معشر اليهود فاجتمعوا إليه، قالوا: ويلك ما لك. فقال هذا اليهودي: طلع نجم أحمد، الذي ولد به في هذه الليلة".
ثانيا: والحديث -... اليوم حتى أنقح لكم هذه الأحاديث والله، جدا موضوع صعب لو علمت ذلك ما اخترت السيرة، الله المستعان- والحديث رواه اسحق، وهو حديث حسن، وله شواهد تقويه، الحديث حسن بشواهده، فله شواهد تقويه، إذا أن هذا اليهودي لم يكن هو وحده الذي رأى ما رأى في مولد النبي عليه الصلاة والسلام، ففي مكة رجل حيران يقال له، زيد بن عمرو بن نفيل -وأنتم تعلمون قصته- كان ممن يعبدون الله عز وجل على دين إبراهيم -على نبينا وعليه الصلاة والسلام- هذا الرجل كان عجيبا، "كان يحدق في الأصنام يتأملها وهي منصوبة، ببيت الله عز وجل ولا تزيده الأيام إلا اقتناعا بأنها حجارة لا تضر ولا تسمع ولا تسمع ولا تبصر ولا تغني عن نفسها شيئا، فضاق زيد بهذه الأصنام وهذه الحجارة وظل يبحث بين الفيافي والقفار والبقاع، يبحث عن الحق يسأل هنا، ويسأل هنالك، حتى كان في يوم من الأيام في سفر، إلى الشام فلقي حبر من أحبار الشام، فلما علم هذا الحبر أنه من أهل مكة، أمره بالعودة إليها وقال له: قد خرج في بلدك نبي -أو هو خارج- قد خرج نجمه، فارجع وصدقه واتبعه"..
وهذا حديث اسناده حسن، رآه ابن حبانة في صحيحه وابن نعيم في الحلية واسناده حسن.
كذلك هناك شاهد ثالث، زيد بن ثابت رضوان الله عليه، يحدثنا كذلك ويقول: "كان أحبار يهود بني قريظة والنضير يذكرون صفة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فلما طلع الكوكب الأحمر أخبروه بأنه نبي وأنه لا نبي بعده.. واسمه أحمد".
أعجب إن لم تصلوا عليه الآن، فمتى ستصلون؟ اللهم صلي على أحمد..
يقول: كان أحبار يهود بني قريظة والنضير يذكرون صفة النبي صلى الله عليه وسلم، فلما طلع الكوكب الأحمر، وأخبروا أنه نبي وأنه لا نبي بعده، واسمه أحمد، مهاجره (أي المكان الذي سيهاجر إليه) يثرب، فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، المدينة أنكروا وحسدوا وكفروا.
هذا الحديث سنده ضعيف.
هذا الحديث عن زيد بن ثابت سنده ضعيف، لكن كما ذكرت، يرتقي إلى درجة الحديث الحسن بشواهده، مع هذه الشواهد التي ذكرت، فسند الحديث ضعيف رواه أبو نعيم كذلك في الحلية، من طريق النضر بن سلمة، وأنتم تعرفون أن النضر بن سلمة ضعيف.
لكن الحديث يرتقي إلى درجة الحسن لشواهده التي ذكرت من قبل.
فقبل عبد الله بن عبد المطلب، بل وقبل عبد المطلب، وقبل مئات السنين كان هذا المولود المبارك حروفا تتردد ووعدا يتلفظ به الأنبياء ويخبروا به أقوامهم كما قال الله عز وجل عن ذلك حكاية عن عيسى الذي بعث إلى خراف بني إسرائيل الضالة ليقول لهم: { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ } [ الصف/6]
وفي حديث رواه ابن سعد في الطبقات باسناد حسن من طريق أبي عامر القيسي -وهو ثقة- أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم قال: "سميت أحمد".
إذن من أسماء النبي بلسانه وشهادته: أحمد -صلى الله عليه وآله وسلم-
طيب إذ أن النصارى حين علموا هذه الإشارة قالوا: إن اسم أحمد ليس من أسماء النبي -صلى الله عليه وسلم- يعني أنكروا أن اسم أحمد من أسمائه -صلى الله عليه وسلم- وهذا حديث حسن أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: سميت أحمد.
يعني من أسماء النبي، أحمد -صلى الله عليه وسلم-..
فلقد كشف الله هذا الغيب وبشر به وذكر اسمه بالإنجيل وفي التوراة في كتاب موسى من قبل الإنجيل، أما عن رضاعة وحضانة النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا ما نكتفي بذكره في ما ورد من إرهاصات تخالف السنن الكونية في يوم ميلاد النبي -صلى الله عليه وسلم- وإن كان هناك قد ورد كذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قد أخبر، والحديث رواه الحاكم في المستدرك وصححه على شرط الشيخين، بل وصححه الشيخ الألباني في المشكاة، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبر: "أن أمه رأت نورا يوم ولدته".
هذا حديث ثابت صحيح كذلك من الإرهاصات التي كانت بين يدي بعثة النبي -صلى الله عليه وسلم- أن أمه رأت نورا يوم ولدته، -صلى الله عليه وسلم- أما عن الرضاعة والحضانة، فلقد كانت أمه آمنة رضوان الله عليها، آمنة بنت وهب، قد كانت آمنة هي أول من أرضع النبي -صلى الله عليه وسلم- الحقيقة، هذه اللفظة جاءت من سبق اللسان، إذ أني لم أطلع عليها لأحد من قبل من علماء السلف.
أقول أن آمنة بنت وهب هي كانت أول من أرضعت النبي -صلى الله عليه وسلم- وليس كما يفهم كثير من الناس أن أول من أرضع النبي حليمة، بل إن أول من أرضعت النبي عليه الصلاة والسلام هي أمه آمنة بنت وهب، وشاركت آمنة هذه الحضانة الكريمة أم أيمن، واسمها بركة بنت ثعلبة بن عمرو، أم أيمن حاضنة النبي عليه الصلاة والسلام، اسمها بركة بنت ثعلبة بن عمرو، وهناك امرأة ثالثة شاركت آمنة بنت وهب وأم أيمن في حضانة وإرضاع النبي المصطفى -صلى الله عليه وآله وسلم- وهي أمه لعمه أبي لهب، واسمها ثويبة، هذه أيضا أرضعت النبي -صلى الله عليه وسلم- إذن قبل حليمة أرضع النبي آمنة بنت وهب، وأم أيمن، وثويبة.
هؤلاء مرضعات النبي -صلى الله عليه وسلم- قبل حليمة وللأسف الشديد كم من المسلمين الآن يعرف عن الساقطين والساقطات؟ والراقصين والراقصات؟ ولا يعرف شيئا عن خير البريات، صلى الله عليه وعلى آله وسلم، فقد لا يعرف حتى نسبه. قد لا يعرف حتى نسب النبي صلى الله عليه وسلم.
فأول من أرضع النبي أمه آمنة، ثم أم أيمن، ثم ثويبة وهي كانت أمة لعمه أبو لهب، يعني ثويبة كانت من الإماء التي عند عم النبي صلى الله عليه وسلم، أبي لهب.
هذا كان في بداية الأمر، وبعد فترة من الزمن، غشيت مكة مجموعة من نساء البادية، يلتمسن الرزق، عن طريق إرضاع أطفال أبناء السادة من قريش، بعد فترة من الزمن غشيت مكة مجموعة من النساء في البادية، كن ينزلن إلى مكة يلتمسن الرزق من إرضاع بعض الأطفال من أبناء السادة في مكة وفي قريش، وكانت أقدامهن بلا شك، تتزاحم على بيوت الأغنياء والأثرياء، وربما كان باب عبد المطلب، من أوسع الأبواب عطاء ورزقا، إذ أنني أيضا لم أقف على نص يفيد كما ذكرت كتب السير فقر أسرة النبي عليه الصلاة والسلام،لم أقف على نص يفيد ذلك، وقرأت في بعض الروايات الضعيفة، كما تعلمون أنتم هذا وإن كان هذا في روايات ضعيفة، أن عبد المطلب قد نحر مائة جزور لولده عبد الله، تستطيع من خلال هذا الخبر أن تتعرف على سعة غنى عبد المطلب وأسرة النبي عليه الصلاة والسلام، ذبح مائة جزور، وأنتم تعرفون القصة، الحقيقة لم أقف أبدا أثناء البحث عن خبر صحيح يفيد فقر أسرة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم، المهم، أنه أخيرا استقر محمد التيتم بأبي هو وأمه في أحضان حليمة السعدية، التي أسعدها الله برضاع الحبيب، شغفها حبا حين نظرت إليه، وحملته على راحلتها..
أما الرواية الواردة في ذلك فهي ضعيفة، الطويلة المعروفة فلا داعي لأن نستشهد بالضعيف ففي الصحيح كل غنى، احتملت حليمة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وراحت راحلتها تشرف بهذا الحمل المبارك، وبهذا المولود الميمون بالمصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، ليسترضى.. في مضارب ابن سعد بن بكر، وفي تلك المضار.. المباركة، بدأ المصطفى -صلى الله عليه وسلم- بالحبو ثم بالمشي، على يديه وقدميه ثم بالوقوف كأي طفل عادي، وكان -صلى الله عليه وسلم- في طفولته طفلا طاهرا كأنفاس الربيع عليه الصلاة والسلام، بل كان سخيا كحبات المطر والندى، اعتاد الخروج مع أخيه ابن حليمة يسوقان بعض الأغنام، ويلعبان، وعندما يعض الجوع بطنيهما يخرجون ما دفعته حليمة السعدية إليهما من طعام، ليأكلانه فيسكن ما بهما من جوع، كانت أيام جميلة تشع بالبراءة والصفاء والطهر والنقاء، لم يعكر صفوها أي شيء سوى صرخة في يوم من الأيام، من أخيه الذي كان يرعى الأغنام معه، من ابن حليمة، الذي كان يرعى الأغنام معه، الذي عاد يصرخ ويقول: يا أماه يا أماه، إن محمد قد قتل.
صلى الله عليه وسلم..
إن محمد قد قتل؟! خرجت حليمة تصرخ وتجري، ما الذي حدث؟ ما الذي جرى؟ وهو الذي كان قد شغفها حبا، كانت قد تعلقت به أكثر من تعلقها بأبنائها وحق لها ذلك.
وحق لأي قلب رأى الحبيب أن يتعلق به..
أتعجب من قلب رأى الحبيب وتعلق به، ولا تعجب من حجر رأى الحبيب فتعلق به؟!
ورد في صحيح مسلم -في صحيح مسلم- أن النبي -صلى الله عليه وسلم-: قال: "إني لأعلم حجر في مكة، كان يسلم علي إذا رآني قبل البعثة"..
حجر يعرف الحبيب ويسلم عليه، والحديث في صحيح مسلم، فكان قلب حليمة قد تعلق بالحبيب وحق لقلب نقي إذا رأى الحبيب أن يتعلق به، -صلى الله عليه وسلم- خرجت حليمة تصرخ، ما الخبر؟ ما الذي حدث؟ من الذي قتل محمد؟ ولماذا يقتل طفلها الوديع؟ بل ومن الذي يستطيع أن يغتال هذه النسمة الطاهرة؟
ما حدث هو أن النبي -صلى الله عليه وسلم- في هذا اليوم خرج وجرى له شيء على غير العادة، إنه حادث فريد من نوعه في التاريخ كله، حادث لم يشهد من قبل في عالم البشر. ودعونا نستمع من هذا اليتيم المبارك -صلى الله عليه وسلم- وهو يحدثنا عن هذا الحادث العجيب فيقول: -صلى الله عليه وسلم- "فبينا أن في بهم لنا أتاني رجلان عليهما ثياب بيض معهما طست من ذهب، مملوء ثلجا فأضجعاني فشقا بطني ثم استخرجا قلبي فشقاه فأخرجا منه علقة سوداء فألقياها، ثم غسلا قلبي وبطني بذلك الثلج حتى إذا أنقياه رداه كما كان، ثم قال أحدهما لصاحبه، زنه بعشرة من أمته، فوزنني فوزنتهم، ثم قال: زنه بمائة من أمته، فوزنني بمائة فوزنتهم. ثم قال: زنه بألف من أمته فوزنني بألف فوزنتهم. فقال: دعه عنك لو وزنته بأمة لوزنهم".
ورد في حديث مسلم من حديث أنس رضي الله عنه قال: بأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أتاه جبريل عليه السلام -حادثة شق الصدر مشهورة معروفة عند علماء الحديث وعلماء السيرة- يقول أنس: "إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أتاه جبريل عليه السلام، وهو يلعب مع الغلمان فأخذه فصرعه فشق قلبه (أو فشق عن قلبه) فاستخرج القلب، فاستخرج منه علقة، فقال: هذا حظ الشيطان، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم، ثم لأمه ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه -يعني حليمة- فقالوا: إن محمد قد قتل، إن محمد قد قتل.
فاستقبله وهو منتقع اللون، أي لون وجهه قد تغير.
هذا ما حدث للنبي -صلى الله عليه وسلم- في ديار بني سعد.
والعجب أن تقف بعض العقول أمام كل نص صحيح، فإن عجز العقل عن تقبله ردت هذا الصحيح، وإن كان الأمر كذلك لمجرد أننا لم تدرك عقولنا هذا النص الصريح فإن هذا يعد كارثة، فإن هذا يعد كارثة فمتى كان العقل، هو الميزان الأول والأخير لمعرفة الصحيح من الموضوع والغث من السمين، إن هناك من القواعد والضوابط والأصول ما وضعها العلماء الأجلاء لمعرفة الصحيح من الضعيف والموضوع، أما أن يقبل العقل أو لا يقبل فهذا خطر عظيم، إذ أن هذه.. خطيرة، أن يعرض كل منقول صحيح على العقل، وإن كان العقل سقيما، فإن قبل العقل النص فهو صحيح وإن رد العقل النص فهو غير صحيح، هذا كلام باطل..
فإن هناك من العقول قبل ذلك من رد حديث الذبابة وهو حديث في صحيح البخاري، وسبحان الله جاء العلم الحديث ليثبت صحة ما قاله النبي -صلى الله عليه وسلم-
وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا في محاضرة أو محاضرتين في خارج محاضرات المعهد، لأثبت لكم ما وصل إليه العلم الحديث الآن من كلام رائع في قضية أن جناحي الذبابة، أن الذبابة تحمل في جناحها الأول الداء، وتحمل في جناحها الآخر الدواء.
هذا ما وصل إليه الطب والعلم الحديث الآن، وإن كنا -وانتبهوا جيدا- وإن كنا لسنا في حاجة مطلقا للعلم الحديث بكل نظرياته لنتأكد به من صدق كلام النبي -صلى الله عليه وسلم- أبدا، وإنما هذا نستأنس به على الطريق، فإن ثبت لدينا بالطرق المعروفة عند علماء الحديث وجب علينا أن نذعن له، حتى ولو كان العقل لا يستسيغ مثل هذا، فإن الضعف والقصور لا في كلام الحبيب المصطفى وإنما في العقول، اسأل الله عز وجل أن يرزقنا وإياكم الفهم والاستسلام إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وسأتوقف على حادثة شق الصدر لندع النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يقابل مرضعته وأمه في الرضاع حليمة، وقد امتقع وجهه وتغير لونه لنعرف ما الحوار الذي دار بين حليمة وبين رضيعها المبارك، -صلى الله عليه وسلم- وأقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم، وأود أن أعتذر لحضراتكم عن الدرس الأسبوع المقبل فإني على سفر وأسأل الله عز وجل أن يجمعني وإياكم على طاعته

_________________
مـع تـحـيـاتـي لـكـم
الادارة

*
m@tr!x

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Sampf91a76f392411e1b
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com
m@tr!x
المـديـر العـــام
m@tr!x

عدد الرسائل : 52
العمر : 26
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
الاوسمة : سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. W1
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 2:34 am

العفو اخت امورة نسمة ندى على الرد

_________________
مـع تـحـيـاتـي لـكـم
الادارة

*
m@tr!x

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Sampf91a76f392411e1b
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com
عاشق الحب
المـديـر العـــام
عاشق الحب

عدد الرسائل : 58
العمر : 24
الموقع : http://nasmetnda.mam9.com/
مكان السكن : فلسطين
الجنس : ذكر
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Empty
مُساهمةموضوع: رد: سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..   سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. Icon_minitimeالخميس أبريل 03, 2008 5:33 am

الله يسامحك اخ ماتريكس تعبتني وانا بقراه فيها ضليت ربع ساعة
مشكور على الموضوع المفيد

تحياتي لك
عاشق الحب

_________________
سلسلة محاضرات "السيرة النبوية".. 314570777عــ,ــاشــ,ــق الــحــ,ــب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasmetnda.mam9.com/
 
سلسلة محاضرات "السيرة النبوية"..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مسجـــــــــــ"ابوذيات"ــــــــــــات

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمة ندى :: المنتديات الاسلامية :: القرآن الكريم و السنة النبوية-
انتقل الى: